جريدة البيان المغربي

أخبار المغرب اليوم

جريدة الأنباء المغربية

توقعات بتراوح نمو الناتج المحلي لتسع دول عربية بين 1% و 6%
وصندوق النقد العربي يتوقع أعلى نمو في المغرب


توقع صندوق النقد العربي أن تتراوح معدلات النمو في الناتج المحلي الإجمالي لتسع دول عربية خلال عام 2001 بين 1% و 6%.

ووفقا للنشرة الفصية حول التطورات في الأسواق المالية العربية في الربع الثالث من العام الحالي، فإن هذه التوقعات جاءت مبنية على عدة عوامل من بينها المستويات السائدة للإنتاج، والأسعار للنفط والغاز، والأداء الجيد المتوقع للقطاع الزراعي في بعض الدول، بالإضافة إلى الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها دول عربية أخرى على مدى السنوات الماضية، والتي بدأت تؤتي ثمارها.

والدول التسع التي تشملها هذه التوقعات والتي تشارك أسواقها المالية في قاعدة بيانات الأسواق المالية بالصندوق هي السعودية وسلطنة عمان والبحرين والكويت ومصر وتونس والمغرب والأردن ولبنان.

نمو مغربي عال

فيما يتعلق بالمغرب، فقد أوضحت النشرة أنه مع مرور النصف الأول من عام 2001 يتوقع أن يبلغ معدل النمو في الناتج المحلي الإجمالي للعام الجاري حوالي 6%، في حين كانت السلطات المغربية تتوقع أن يكون المعدل حوالي 8% مقارنة مع معدل 0.8 في عام 2000.

وما زالت بعض الفعاليات الاقتصادية تطالب بتخفيض سعر صرف الدرهم بحوالي 10 - 20 % بينما تطالب قطاعات أخرى بالمزيد من الدعم المالي، الأمر الذي قد يتعارض مع موقف بعض المؤسسات التمويلية التي تحث السلطات المعنية على تنفيذ المزيد من الإصلاحات الهيكلية ومن بينها التحكم في عجز موازنة الدولة الذي وصلت نسبته إلى حوالي 4.5 % من الناتج المحلي الإجمالي خلال الفترة 1999 - 2000 في حين ترى هذه المؤسسات أن من المهم خفضه إلى 3% فقط في عام 2002.

وفي هذا الإطار قامت السلطات المعنية بتأسيس هيئة تضم موظفين من القطاع العام ومن المصدرين، تعكف حاليا على إعداد برنامج يهدف إلى تعزيز القطاع التصديري.

المغرب يبيع شركة التبغ في النصف الأول من العام المقبل


قال مسؤول من وزارة المالية مؤخرا أن المغرب سيبيع شركة التبغ في النصف الأول من عام 2002 في إطار خطة الخصخصة التي تتبعها الحكومة.

وبلغت مبيعات الشركة ومقرها الدار البيضاء 8.4 مليارات درهم (732 مليون دولار) عام 2000 تم توجيه ستة مليارات منها إلى ميزانية الدولة.

وذكر المسؤول لوسائل الإعلام بأن شركة التبغ كما ورد في مشروع ميزانية عام 2002 هي ضمن ست شركات ستباع العام المقبل، ويجري الآن إتمام الإجراءات القانونية لبيع حصة منها بحلول يونيو 2002.

كما يجري حاليا مناقشة مشروع الميزانية في البرلمان لإقراره بحلول نهاية ديسمبر، وتتوقع الميزانية أن تبلغ عائدات الخصخصة 12.5 مليارات درهم أغلبها من بيع شركة الاتصالات المغربية وبنك وشركة سوماكا لتجميع السيارات وشركة التبغ.

وقال المسؤول أن خطة طرحت في الأشهر القليلة الماضية لخفض تكاليف إنتاج شركة التبغ وتحسين إنتاجيتها، وأضاف أن قطاع التبغ برمته سيحرر بحلول عام 2004.

وتأسست شركة التبغ عام 1967 ويعمل بها 2440 شخصا وتنتج أكثر من 14 مليار سيجارة سنويا لمجموع سكان المغرب الذين يبلغ عددهم 30 مليون نسمة.

ومنذ أن بدأت الحكومة برنامج الخصخصة في عام 1993 لبيع 114 شركة حكومية بلغت حصيلة الخزانة من عمليات البيع حتى الآن 39 مليار درهم.

 عهد جديد للاقتصاد المغربي

اعتبرت جريدة نيويورك تايمز الأمريكية أن اكتشاف احتياطي كبير من البترول والغاز في شهر أغسطس الماضي بمنطقة تالسينت بالمغرب فتح عهدا جديدا بالنسبة للاقتصاد المغربي والمبادلات التجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية. ولاحظت الصحيفة التي أصدرت مؤخرا ملفا خاصا عن المغرب أن توقعات غير رسمية تقدر احتياطي البترول لوحده ما بين 10 و 12 مليار برميل.


وأشارت الصحفية إلى أن المغرب وقع عددا من الاتفاقيات للتنقيب على البترول مع شركات أمريكية مضيفة انه حسب وزير الطاقة والمعادن السابق فإن هذا الاحتياطي يكفي لتلبية الحاجيات الداخلية للبلاد من هذه المادة لمدة 30 سنة.


كما اعتبرت الصحيفة أن اكتشاف احتياطي هام من المحروقات من شأنه أيضا أن يسهم في تعزيز ثقة المستثمرين الدوليين في الاستقرار الذي تعرفه المملكة وفي اقتصادها المتنوع علاوة على أن العلاقات الاقتصادية المغربية الأمريكية عرفت دفعة قوية عقب زيارة الدولة التي قام بها العاهل المغربي لواشنطن في شهر يونيو الماضي.

وأوضحت الصحيفة أيضا أن مخطط التنمية للفترة الممتدة من 2000 إلى 2004 يتوقع نسبة نمو اقتصادي سنوي تصل إلى 4،5 في المائة، واستنادا إلى المخطط فقد يحقق قطاع الصناعة لوحده نسبة نمو سنوي تصل إلى 13 في المائة من حجم الاستثمارات.


وأشارت إلى أن حجم الاستثمارات الأمريكية التي لم تتجاوز خلال التسعينات بضعة عشرات الملايين من الدولارات انتقل حاليا إلى مئات الملايين من الدولارات فضلا عن الإمكانات الهائلة للمبادلات التجارية بين البلدين.

ومن جانب آخر، أبرزت نيويورك تايمز أهمية الموارد الطبيعية والبشرية التي تزخر بها المملكة مشيرة أنه مع مسلسل تحرير اقتصادها المتصاعد فإن المغرب يقدم فرصا هائلة للاستثمار خاصة وأنه يستعد لإطلاق مشاريع طموحة ومحركة لنمو عال ومستديم بفضل اكتشاف احتياطي من المحروقات.


كما لاحظت الصحيفة أن المغرب الذي تربطه مع الاتحاد الأوروبي علاقات اقتصادية أقوى من تلك التي تربطه بالولايات المتحدة الأمريكية يسعى حاليا إلى خلق علاقات اكثر توازنا مع هذين العملاقين التجاريين.


© شبكة معلومات المغرب اليوم : يمكن استعمال أو نشر أي قسم أو فصل من هذا الموقع، بشرط ذكر المصدر
جريدة المغرب اليوم : أول جريدة مغربية تصدر باللغة الإنجليزيةـ تصدر الآن صفحاتها بلغات مختلفة، رقم الإيداع القانوني: 65/85 - الترقيم الدولي: 5654-0851 :
ISSN
إعداد وتصميم: حبيب كونين المغربي
إنتاج: جميعة الإعلام وتكنولوجيا المعلومات، المغرب

Sitemap