الـمغـرب اليـوم

  الرجوع إلى النسخة الإنجليزية من جريدة المغرب اليوم

مجانا دروس لغة إنجليزية بالمراسلة من أمريكا، أكتب إلىIBS, PO BOX 645, JOPLIN, MO 64802 أو اضغط هنا وارسل بريد إلكتروني


المغرب اليوم

تعرف على أحد أجمل دول العالم : المغرب

الـــمــغــرب :

تاريخ وحضارة

بقلم: كمال مهدي حسون

منذ اكثر من 20 عاما سمعت بعض الكلمات من احدى المطربات العر بيات ... حين ذاك كنت لا اعرف من تكون هذه المطربة ومن اي بلد ... وحين استفسرت عن تلك الاغنية التي تقول (شويخ من ارض مكناس وسط الاسواق يغني ) ... عرفت ان مكناس هي احدى مدن المغرب .... من بلاد الشمس ... من البوابة الغربية للوطن العربي .... حينها بدات افكر كثيرا منذ ذلك الوقت واتسائل ..... يا ترى كيف يكون العالم العربي من الجانب الاخر .. اي من بوابته الغربية ...؟...

المغرب ذلك البلد الذي اختلطت به رائحة التراث والتاريخ ....بلد امتزج عطره بالحضارة والتطور ....رغم ما عانى من استعباد الاحتلال على مدى قرون طويلة .......بلد احببته منذ ان قرات عنه في كتب التاريخ والجغرافية عندما كنت في التعليم الابتدائي ...
اليوم وانا احاول ان اكتب عن هذا البلد الجميل ..البلد الذي يستمد جماله من جمال بيئته ..واجوائه الخرافية التي نادرا ما تجدها في اي بلد من بلداننا العربية ...يستمد جماله من جمال نسائه ورقنهن ..وعذوبة كلامهن ....بلد يسحرك في جمال مناظره الطبيعية الساحرة ....يشغلك غفوة القمر بين احضان البحر .....ياخذك بعيدا الى عالم الخيال ..الى عالم الحب والرومانسية ...الى ذكرياتك وعشقك الاول ....

الدار البيضاء ...كازابلانكا....طنجة....اغادير....اسفي...مدن تحكي للبحر قصصها الجميلة ...يلم شملها, بحرها الازرق الجميل ....مدن يحلم الكثر فيها, ليستمتع بشمسها وهوائها النقي ...ليرى تلك المعالم الحضارية الجميلة التي تحكي روايتها الى كل زائر ....تجذبه وتسحره بحكاياها عن تراثها وعبق حضارتها ....ولا تتركه الا وان تضع في قلبه وافكاره اغنية يرددها على شفتيه امام كل من يقابله من اصحابه ... بلاد الشمس كما احببت ان اسميها منذ ان كنت صغيرا .....بلاد من الصعب , ان تنساها .....انها تحفة الوطن العربي ....عروس يزينها شعبها الكريم وطيبته ....تتكحل ببناياتها القديمة .......تبتسم وتفتح ذراعيها لكل العاشقين القادمين لرؤيتها الذين يحملون في قلوبهم لهفة وشوق في كل مرة يزورنها وكانهم يرونها لاول مرة.....

من البوابة الشرقية للوطن العربي , اكتب اليك وعنك , احب ان اغازلك كما اغازل دجلة والفرات , اكتب اليك وانا كلي شوق لرؤيتك وانت تحضنيني بين ذراعيك الحنينيتين .....اكتب اليك بعد ان جف قلمي منذ فترة طويلة وانقطعت عن الكتابة ...وها انا اليوم املئ محبرتي من جديد واشد على ريشتي واجهز اوراقي ..الورقة تلو الورقة ....لاكتب على انغام موسيقاك الساحرة ودقات الطبول المغربية وعلى رقصات نخيلك الممشوقة على ارصفة الطرق واصوات الناس وحركة السيارات المزدحمة ونبض الحياة الذي لا ولن يتوقف ما دام هناك ارض وسماء , قمر ونجوم , سنلتقي يوما ما ...وستروين لي حكاياتك الساحرة وسنذرف الدموع معا على ما مضى وسنضحك معا ضحك الاطفال وسنمرح ونلعب سويا على رمال البحر ......

المغرب اليوم , هي المغرب امس وغدا .. وستبقى تاريخ وحضارة ...

Sitemap