الـمغـرب اليـوم

  الرجوع إلى النسخة الإنجليزية من جريدة المغرب اليوم

إعلاناتكم هنا


الـــريـــاضـــة

  الــمـــغـــربـــيـــة

يوسف أمحزون يرفع علم المغرب عاليا بفوزه بالمركز الثاني لبطولة الفيدرالية الدولية للرماية 

في أجمل وأرقى نادي للرماية في العالم ... نــادي طـنـجـة للـرمـايـة

يوسف أمحزون يفوز ببطولة الحسن الثاني للرماية

محمد الكورتي، رئيس نادي طنجة للرماية: "عندما نتحدث عن هذا النادي فإننا في الحقيقة نعبر عن حبنا، ونادي طنجة للرماية حب في حد ذاته، حب له وحب لهذه الرياضة"

مجموع المشاركين في مختلف المنافسات بلغ 330 مشاركا من 12 دولة للفوز بكأس الملك الحسن الثاني وبطولة الفيدرالية الدولية وكأس الخطوط الملكية المغربية، وكأس شركة سوشاتور، وكأس رئيس نادي طنجة للرماية وكأس مدينة طنجة

لأول مرة في المغرب، قامت الفيدرالية الدولية للرماية، بالتنسيق والتعاون مع الفيدرالية الملكية المغربية للرماية بأسلحة الصيد ونادي طنجة للرماية، وبرعاية مجموعة من المستثمرين المغاربة بتنظيم فعاليات دولية للرمي لها أبعاد دولية وذلك بنادي طنجة للرماية في الفترة من 3 إلى 6 يونيو الجاري، شارك فيها أكثر من 330 منافسا ينتمون لـ 12 دولة من أروبا وأمريكا اللاتينية والولايات المتحدة الأمريكية وآسيا واستراليا.

وقد جائت هذه المبادرة كمجهود من رجال أعمال مغاربة ورجال قطاعي السياحة والرياضة بالمغرب في خطوة للمساهمة في التنمية الاقتصادية التي يعرفها المغرب عموما، والأقاليم الشمالية على وجه الخصوص، من أجل النهوض بمختلف الأنشطة السياحية وتطوير البنية السياحية لأهم قطاعين بالمنطقة، وهما قطاع السياحة وقطاع الرياضة.

وقد تنافس المشاركون في هذه الفعاليات الرياضية للفوز بكأس الخطوط الملكية المغربية، وكأس شركة سوشاتور، وكأس رئيس نادي طنجة للرماية وكأس مدينة طنجة وكأس بطولة الفدرالية الدولية للرماية وأخيرا لتتويج هذه التظاهرات الرياضية بكأس الملك الحسن الثاني.

وكالعادة، تميز المشاركون المغاربة في مختلف هذه المنافسات، حيث فاز المغربي يوسف أمحزون من المغرب ببطولة كأس الملك الحسن الثاني التي تدخل هذه السنة دورتها السادسة، بينما حصل الاسباني غارسيا أمنغال على الرتبة الثانية ومواطنه روجو رويز بوسكو بالرتبة الثالثة.

أما بخصوص بطولة كأس الفيدرالية الدولية للرماية، فقد تميز مرة أخرى المغربي يوسف أمحزون وجاء ترتيبه الثاني في هذه المنافسة الدولية أمام أبرز المنافسين الدوليين بنتيجة 26/27 بينما كانت البطولة للاسباني جواو كاراجو بنتيجة 27/27.

أما المشاركون المغاربة الآخرون الذين حصلوا على مرتبات متقدمة من بين العشرين الأوائل فنجد كل من جمال أمحزون الذي حصل على الرتبة الثامنة ومحمد مسفيوي الذي جاء ترتيبه 12، ثم لغريش الذي حصل على الرتبة 14.

واعتبر المراقبون الرياضيون بأن إنجاز المشاركين المغاربة كان مشرفا للغاية، وبالأخص عندما نعرف بأن مجموع المشاركين في مختلف المنافسات بلغ 330 مشاركا من 12 دولة، حيث كان هناك مشاركين اثنين من آندورا، وواحد من أستراليا، وآخر من البرازيل و 98 مشاركا من اسبانيا و 16 من فرنسا و 123 من إيطاليا و 60 من المغرب ومشاركا واحدا من المكسيك وثلاثة مشاركين من بورتو ريكو و 23 من البرتغال و 4 من الولايات المتحدة الأمريكية وواحد من فنزويلا.

يقول السيد محمد الكورتي رئيس نادي طنجة للرماية بهذا الخصوص: "إن هذا العدد الكبير من المشاركين من مختلف دول العالم، وتألق العديد من الأسماء المغربية الشابة وحصولها على مراتب متقدمة، إضافة إلى الصورة الجديدة التي أصبحت عليه مختلف مرافق نادي طنجة للرماية بعد التوسعة الأخيرة، جعلتنا أمام مسؤولية كبيرة جدا، فمن جهة يجب علينا الحفاظ على المستوى الدولي الراقي الذي أصبح عليه النادي، وجذب أكبر عدد من المشاركين في الفعاليات القادمة من جهة ثانية، وهذه تحديات نخطط منذ الآن لمواجهتها، فسمعة النادي وأنشطته أصبحت أشهر من نار على علم على الصعيد الدولي، ورواده وأعضائه في ازدياد مطرد من سنة لأخرى، لهذا أخذت إدارة النادي على عاتقها أن تعمل كل ما في وسعها لكي يكون هذا النادي في برامج جميع شركات الرحلات السياحية نظرا للوجه المشرف الذي يعكسه من حيث البنية الأساسية الرياضية ببلادنا، وما جاء اختيار الفدرالية الدولية للرماية لنادي طنجة للرماية لتنظيم بطولته هذا السنة إلا ليذكرنا بأن ما سيأتي هو أكبر وأكثر، ونحن مستعدون لذلك معنويا وتقنيا واستراتيجيا." 

تم تأسيس نادي طنجة للرماية منذ ثلاثين سنة تقريبا، ويقع النادي على مساحة خضراء وسط غابة الدبلوماسيين الرائعة وعلى مشارف مدينة طنجة على طول الطريق المؤدي إلى العاصمة المغربية الرباط، وهو موقع بانورامي يطل على مدينة طنجة ومناظرها الطبيعية الخلابة.

وقد تزامن تنظيم هذه البطولات مع انتهاء إدارة النادي من القيام بأعمال توسعة مهمة لمرافق النادي، وهذا إنجاز جعل من نادي طنجة للرماية أحد أجمل وأهم نوادي الرماية في العالم، حيث ضمت التوسعة إنشاء فندق فخم يضم 60 غرفة/شاليه ومسبحان أولمبيان (بالتدفئة)، وثمانية ملاعب للتنس ومساحات خضراء شاسعة خصصت لإنشاء ملاعب لكرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة. 

وقد أنفق على مشروع التوسعة الأخير 35 مليون درهم، وشارك في هذا الإنجاز الرائع العديد من الشركات المقاولة المغربية. ويمكن القول بأن المشاركين في إنجاز التوسعة، إضافة إلى الإرادة القوية لإدارة النادي قد غيرت تماما الملامح السابقة للنادي، وأصبح للمغرب الحق للافتخار بهذا الإنجاز الذي عزز كثيرا البنية الأساسية الرياضية في المملكة المغربية. وحسب مصادر مقربة من النادي، فإن هناك العديد من المشاريع الرائدة الأخرى التي هي حاليا في مرحلة الدراسة والتخطيط، من شأنها أن تجعل الأقاليم الشمالية نقطة جذب مغرية وحقيقية لمحترفي وهواة ومحبي رياضات الرماية والقنص والصيد من مختلف القارات.

فخلال السنوات القليلة الماضية، قامت إدارة نادي طنجة للرماية، والتي يرأسها السيد محمد الكورتي، بتطوير البنية التحتية للنادي وإنجاز توسعات مهمة على مراحل مختلفة بمختلف مرافق النادي، والتخطيط للمضي قدما في تطوير النادي وجعله يلعب الدور المنوط بكل نادي بمستوى عالمي في مجال الرياضة والسياحة والترفيه، كما أن جميع أفراد فريقه الإداري منكبين على دراسة المزيد من مشاريع التطوير.

وفي وصفه لنادي طنجة للرماية، قال السيد محمد الكورتي "لعل أفضل وصف يمكن أن نعبر عنه من صميم قلوبنا عن النادي لن يوفي مرافق النادي ومكانته حقها، لأنه عندما نتكلم عن النادي سنكون في الحقيقة نعبر عن حبنا، وهذا النادي حب في حد ذاته، حب له وحب لهذه الرياضة، وهو حب يدفعنا بقوة شديدة، وفي كل لحظة، لأن نبني ونشيد ونوسع ونطور ونعتني بكل مرافقه وباستمرار، لأن هدفنا هو جعل نادي طنجة للرماية جوهرة نوادي الرماية في العالم، بل وأفضلها."

تحتوي المساحة المخصصة للرماية على عدة وحدات لتعليم وممارسة رياضة الرماية بأسلحة القنص الأوتوماتيكية، وتختلف هذه الوحدات على اختلاف رواد النادي، فالناشئ يجد وحدات خاصة به، والمتدرب المبتدئ يجد وحداته كذلك، والمتمرس يجد هو كذلك كل ما يوفي بمتطلبات الممارسة اليومية، والمحترف يجد نفسه مرتاحا لكل ما يوفره النادي من تسهيلات بمستوى عالمي للاستعداد للمشاركة في مختلف المنافسات سواء كانت محلية أو إقليمية أو دولية أو أولمبية.

يوفر النادي دورات تدريبية على أسلحة القنص للمبتدئين والناشئين وذلك فيما يخص رياضة الرماية، أما فيما يخص الترفيه، فإن النادي يوفر للشركات وأفراد البعثات الأجنبية والسلك الدبلوماسي المعتمد بالمغرب، بل وللشركات العالمية من دول أخرى التي تود تنظيم اجتماعاتها السنوية والدورية في المغرب، العديد من الفرص والخيارات للاستفادة من مرافق النادي خلال أنشطتهم ومناسباتهم الخاصة منها والعامة، سواء تعلق الأمر بحفلات أو استقبالات، كما يمكن للنادي أن ينظم مآدب وحفلات استقبال للشركات المحلية أو الدولية وتوفير كل ما يحتاجه ضيوفهم من مأكولات مغربية أو أوروبية، والتي يوفرها النادي على مدار الساعة.

وبجانب مختلف الوحدات الخاصة بالرماية والمرافق الموازنة للممارسين، يضم النادي موقفين للسيارات قريبة من بوابة النادي، ولا يبعدان عن مختلف مرافق النادي، ويمكن للنادي وكذلك للشركات السياحية سواء داخل المغرب أو خارجه من تنظيم رحلة قنص وصيد ورماية مشوقة، سواء تعلق الأمر بصيد الحمام أو بأي نشاط آخر يتعلق برياضة الرماية، مما يجعل تجربة كل سائح أو هاو لهذه الرياضة النبيلة تجربة مشوقة في منطقة جذابة ببلد جميل مثل المغرب.

وتحتوي بقية المرافق الأخرى للنادي على ممر أرضي يؤدي إلى ردهات تودي بدورها إلى كل من مكتب الرئيس، ومخزنين للأسلحة، وثلاثة مخازن لمعدات أخرى، وست وحدات للرماية وثلاثين وحدات لصيد الحمام ومرافق تخزين تتسع لأكثر من 25000 طير. أما الطابق الأول فيضم صالة للشاي وصالون مغربي وصالونين أوربيين، ومطعم يقدم مختلف الوجبات المغربية والأوروبية، وقاعة اجتماعات، وردهات تودي لمختلف مرافق النادي الأخرى.

يغطي النادي مساحة خضراء شاسعة وسط غابة الدبلوماسيين تقدر ب 25 هكتارا، وشيدت مرافق النادي على مساحة تقدر ب 6500 متر مربع، 

مدخل نادي طنجة للرماية

-

الهجرة والعمل في كـنـدا؟الضغط هنا

مجانا ... دروس بالمراسلة ... وباللغة الإنجليزية، من الولايات المتحدة الأمريكية. اضغط هنا لإرسل بريد إلكتروني إلى: whitefds أواكتب إلى IBS, PO BOX 645, JOPLIN, MO 64802

جريدة "المغرب اليوم" : تدعوك للإنضمام إلى فريق المحررين والمراسلين والمندوبين ، رجاء الإتصال بنا

© شبكة معلومات المغرب اليوم : يمكن استعمال أو نشر أي قسم من محتويات هذا الموقع بالنسبة للصفحات الثقافية ، بشرط ذكر المصدر
جريدة المغرب اليوم : أول جريدة مغربية تصدر باللغة الإنجليزيةـ تصدر الآن صفحاتها بلغات مختلفة
رقم الإيداع القانوني: 85/65 - الترقيم الدولي: 5654-0851:ISSN
إعداد وتصميم: حبيب كونين المغربي - إنتاج: جمعية الإعلام وتكنولوجيا المعلومات، المغرب
الاتصال بالمكتب الدولي : هاتف : 00971507340605
الاتصال بالمكتب الإقليمي: الأستاذ محمد بوحلوي، مدير النشر : هاتف: 0021261505555 - أو 0021265301065 - فاكس: 0021239341919

Sitemap