مجانا دروس لغة إنجليزية بالمراسلة من أمريكا، أكتب إلىIBS, PO BOX 645, JOPLIN, MO 64802 أو اضغط هنا وارسل بريد إلكتروني

  الرجوع إلى النسخة الإنجليزية من جريدة المغرب اليوم

نحن شركة اعلانية بحاجة لمصممين من المغرب للعمل في السعودية، رجاء الإتصال بالسيد صحيب عبيدين، اضغط هنا للإتصال بنا


الـمغـرب اليـوم

منوعات من المغرب

مـراسـلـة

الصفحة الرئيسية

 دعـــوة

أزيـاء

    كاريكاتير 

 

 

 

ملكة جمال فرنسا برسم 2001 , الآنسة" إلودي كوسين" تتوسط محافظ أغادير السيد علي غنام ومندوب مؤسسة "ميس دو فرانس"قلاع أغادير المغربية
تحدد مواصفات ملكة جمال فرنسا لعام 2002

*المغرب ـ يوسف حمـادي.

" ميس دوفرانس", آنسات فرنسا, اللائى حضرن إلى مدينة أغادير/ جنوب المملكة المغربية, وهن يرتدين أبهى الفساتين, آخر ما في عالم موضة منتوجات الألبسة وعطور ومساحيق" أزبان" و"شنيل" .., تلك الفساتين التي برعت أنامل الخياطين المشهورين في فصالة أثوابها, وخياطة "أكسيسواراتها", بهدف الإبراز الجمالي المختوم بالتوقيعات الإشهارية لكبار مشاهير عالم الأناقة والتجميل.. فكانت مناسبة فنية بمعروضاتها الجمالية وعارضات أزياءها الفاتنات ذوات القوام الرشيق, والمواصفات الفيزيولوجية المختارة ,التي ستؤهل الفاتنات للتباري والفوز بعرش ملكة جمال فرنسا لعام 2002م

مرشحة من بين المرشحات للفوز بلقب ملكة جمال فرنسا برسم 2002مهذه مناسبة حولت مدينة أغادير إلى نقطة تلاقي لكل جميلات فرنسا الشقراوات اللائى كن يمشين في خيلاء على الزرابي المغربية المبثوثة فوق الأرضية الفسيحة لفندق"أتلانتيك بالاص", الذي استقبلت فيه الشابات رسميا من طرف والي المدينة ومحافظها السيد محمد علي غنام, وعمدة قصر البلدية السيد محمد البوزيدي وعدة شخصيات فاعلة في الحقل السياحي والفني بجهة سوس ماسة درعة ذات الطبيعة السياحية الساحرة, التي ظهرت فيها بنات فرنسا في زينة العرائس يجررن في زهو وغرور أطراف قفاطينهن وفساتينهن المغربية التقليدية, شغوفات بما منحهن الجميل سبحانه وتعالى من مفاتن ساحرة إذا ما أضيفت إليها مساحيق التجميل..

كانت أكبر المشاركات سنا؛ الآنسة" Stephani Chalumeau" فهي لم تتجاوز الثالثة والعشرين ربيعا من عمرها, والباقيات في سن التاسعة عشرة, لكنهن كبيرات بجمالهن !. ففي قلعة "أغادير مدينة"؛ مؤسسة سياحية ذات معمار تراثي أصيل, تمتح مرجعيتها التاريخية من الحضارة العربية الأصيلة حيث البناء ب:"الطوبية"/ لبنات من التراب الأحمر الممزوج بمادة الجير.

في هذا الفضاء المعماري المغري بالراحة والاستجمام, وعلى الضوء الخافت للفوانيس المعلقة في أركان القلعة وبواباتها المقوسة كديكور يوحي بمداخل الخيال القصصي في حكايات ألف ليلة وليلة.. هناك على الأرائك التقليدية التي أعطت للبساطة جمالا وروعة, جلست بنات عاصمة" الجن والملائكة" ـ باريس ـ على حد تعبير الأديب العربي توفيق الحكيم في مؤلفه " عصفور من الشرق", جلسن يتعشين على نغمات الرباب المغربي وهو يصهل بنغماته الساحرة في رقتها كفرس جامحة في ممر ضيق, سعته الوحيدة رسالة فنية عربية تتجاوز كل الحدود واللغات, وتطوي الخرائط طي البراق.

مرشحة من بين المرشحات للفوز بلقب ملكة جمال فرنسا برسم 2002مهناك في تلك الأجواء المشابهة لأزمنة الإبداع العربي في غرناطة الأندلس .. جلسن بنات فرنسا يسرقن من القناديل ضوءها الذي كان ينعكس على محياهن الناصعة البياض, وهن جالسات إلى الموائد التي صف عليها ما لذ وطاب من أطعمة مغربية شعارها الترحاب والكرم, وهن الضيفات المعززات المكرمات الائي جئن إلى المغرب للعرض والتصوير والاستجمام, استعدادا للتباري في الفوز بلقب ملكة جمال فرنسا لعام 2002م.

أما السيد فتح الله ولعلو وزير السياحة المغربي فرحب بمقدمهن قائلا:" المغرب جد مسرور باستقباله لمرشحات ميس دوفرانس ..". فردت إحدى المشاركات, وهي الآنسة" SarahTillard" قائلة: (آه , كم هو جميل هذا المكان المغربي إننا في أسعد لحظاتنا).

وتعميما للفائدة, فمبارات اختيار ملكة جمال فرنسا انطلقت منذ سنة 1947م, حين كانت أول فائزة بها آنذاك؛ الآنسة "Yvonne Viseux" أما الفائزة برسم 2001 م فهي الآنسة "Elodie Gossuin " .

يمكن مشاهدة وقراءة تعليق الصور بوضع مؤشر الماوس على الصورة المطلوبة

Sitemap